زيادة خامسة مرتقبة في أسعار المحروقات

تعتزم الحكومة، إقرار تعديلات جديدة في أسعار المحروقات نظرا إلى تطورات الأسواق العالمية والتي أدت إلى تواصل ارتفاع سعر برميل النفط ليصل المعدل إلى 106 دولار مع موفى شهر أكتوبر الفار، وفق ما ذكرت جريدة الصباح في عدد اليوم الثلاثاء 15 نوفمبر 2022.
وواصل العجز الطاقي تفاقمه بحوالي 50 بالمائة في ظل تواصل تراجع أنشطة الاستكشاف والبحث خلال العشرية الأخيرة ومع ذلك تواصل الدولة الترفيع في ميزانية الدعم لقطاع الطاقة خلال السنة الحالية لتبلغ التكاليف إلى 8.2 مليار دينار.
وكان مدير عام المحروقات رشيد بن دالي قد رجح في تصريح سابق، أن تشهد أسعار المحروقات زيادة جديدة بحلول نهاية العام الجاري، وذلك بالنظر إلى أزمة المالية العمومية وارتفاع أسعار النفط في العالم مقارنة بالسعر الذي تمّ اعتماده في ميزانية 2022 والمحدّد بـ 75 دولارا.
وكانت وزيرة المالية سهام نمصية البوغديري، قد أكدت أنه سيتم رفع الدعم على المحروقات بصفة نهائية بحلول سنة 2026 لتبلغ أسعارها الحقيقية وذلك تطبيقا للاصلاحات التي انطلقت فيها تونس بخصوص التعديل الآلي لأسعار المحروقات، مشدّدة على أن الحكومة ملتزمة بالانطلاق في اعداد منصة خاصة بتوجيه الدعم المتعلق بالمواد الاستهلاكية نهاية هذه السنة.

You cannot copy content of this page