لماذا الحليب مفقود من الأسواق بينما مُشتقاته موجودة؟ .. غرفة صناعة الحليب توضّح

قدّم نائب رئيس الغرفة الوطنية لصناعة الحليب، علي الكلابي، اليوم الثلاثاء غرة نوفمبر 2022، توضيحا بخصوص فقدان الحليب من الأسواق مقابل توفير أغلب مشتقاته على غرار الياغوت .
فخلال مداخلة هاتفية مع برنامج شمس معاك، أوضح علي الكلابي، أن حوالي 80 بالمائة من الحليب الموجّه إلى المصانع يخصّص لصناعة الحليب في حين يخصص حوالي 25 بالمائة لصناعة الياغورت.
وأضاف الكلابي أن فقدان الحليب من الأسواق يعود للإقبال الكبير عليه من طرف المستهلكين في حين تظل بقية المشتقات لمدة أيام دون بيعها مصرحا “الحليب يُباع في ظرف ساعات في حين يباع الياغورت مثلا في مدة تصل إلى 4 أيام أو أكثر”.
من ناحية اخرى أكد علي الكلابي، أنه يتم يوميا تسجيل نقص يتراوح بين نقص بـ400 و500 ألف لتر في إنتاج الحليب.
وأوضح الكلابي، أن هذا النقص يؤثر مباشرة على توفر الحليب في الأسواق حيث أن السوق التونسي في حاجة لحوالي مليوني لتر يوميا لكن الآن يتم توفير ما يناهز مليون و400 ألف لتر فقط.
ولفت نائب رئيس الغرفة الوطنية لصناعة الحليب، إلى أن عدن إنصاف الفلاح والخسائر التي يسجلها يوميا دفعته إلى التخلي عن أبقاره وهو ما أثّر على كل المنظومة حسب قوله.

You cannot copy content of this page