بسبب قصة “الضبّ”.. الهايكا توجه لفت نظر لمؤسسة التلفزة التونسية

وجهت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، بتاريخ 20 أكتوبر 2022، لفت نظر إلى مؤسسة التلفزة التونسية بخصوص الخرق المسجل في حلقة 07 أكتوبر 2022 من برنامج “نبي الرحمة” على القناة الوطنية الأولى والمتمثل في التطرّق إلى مسائل دينية غير مثبتة وغير دقيقة بما من شأنه إحداث خلط لدى المشاهدين ومغالطتهم.
ودعت الهيئة التلفزة التونسية، في بلاغ لها، الخميس، إلى تجنب مثل هذا التوجه في التعاطي الإعلامي مع المواضيع الدينية وتفادي الاستسهال ودعوة أهل العلم من ذوي الاختصاص في البرامج الدينية التزاما بأهداف المرفق الإعلامي العمومي وبمقتضيات المرسوم عدد 116 لسنة 2011.
وكان ضيف البرنامج، في إطار حديثه عن رسول الله مقدما أمثلة عن مظاهر رحمته بالحيوانات وأشار في معرض حديثه قائلا أنه:” من جملة نتائج رحمته بالدواب أن جعل الله سبحانه وتعالى الدواب تنطق بصدق رسالته، واستشهد بقصة أعرابي جاءه لإثبات نبوّته فأشار أنه لن يؤمن به حتى يشهد له الضبّ فنطق الضبّ بلسان فصيح وقال أنت رسول الله”.
واعتبرت الهيئة في بلاغها، أن ما ورد على لسان ضيف البرنامج فيه استسهال في التعاطي مع المسائل الدينية من خلال عدم توخي الدقة في ذكر وقائع تنسب للرسول دون أن تكون ثابتة ومن شأنها مغالطة المشاهدين من خلال تقديم معطيات محل جدل بين المختصين في العلوم الدينية.
كما دعت الهيئة في هذا الصدد إلى عدم الاستسهال في التطرق إلى المسائل الدينية ودعوة أهل العلم من ذوي الاختصاص إلى هذه البرامج وتجنب الخوض في المسائل غير المثبتة وغير الدقيقة.

You cannot copy content of this page