مندوبية الثقافة بنابل: اختيار ”بالي سهام بلخوجة” في حفل الافتتاح كان في طلب كتابي من والية نابل.. و دورنا اقتصر على التنسيق

أفادت المندوبية الجهوية للشّؤون الثقافية بنابل في بيان للرأي العام بأنها ليست صاحبة مقترح البرمجة الفنية لافتتاح البطولة العربية 37 للأندية أبطال الدوري والكأس وإنما جاءت المبادرة من قبل ممثّلي الجامعة التونسية لكرة اليد و تحديدا المشرفين على تنسيق هذه التظاهرة الرياضية خلال جلسة عقدت بإشراف والية نابل.
واقتصر دور المندوبية فيما بعد على التنسيق بين الفرقة و الجهة المنظمة لحفل الإفتتاح.
وقد عبّرت إدارة المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بنابل عن رفضها لتحميلها مسؤولية التنظيم، وذلك خلال جلستين رسميّتين و لم يصدر عنها أي التزام كتابي في هذا الخصوص.
واستنكرت المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بنابل بشدة ما ورد في البلاغ الذي أصدرته الجامعة التونسية لكرة اليد و الذي جاء مجانبا تماما للحقيقة، مؤكدة أن المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بنابل اقتصر دورها على التنسيق، وقد كان تعامل الجامعة التونسية لكرة اليد مباشرا مع المسؤولة عن الفرقة الاستعراضية لسهام بلخوجة التي كانت ستؤمّن العرض دون تدخّل مباشر من المندوبية، وبالتالي كان من البديهي أن يطّلع ممثّلو الجامعة التونسية لكرة اليد ولجنة التنظيم كمشرفين على هذه التظاهرة على محتوى هذا العرض الافتتاحي قبل تقديمه في يوم الافتتاح.
وأكّدت المندوبية أنّ اختيار فرقة “بالي سهام بلخوجة” جاء إسميّا في طلب كتابي من والية الجهة موجّه لوزارة الشؤون الثقافية، وأنّ الوزارة لا تتحمّل مسؤولية هذا الاختيار الفني.
وتعرب المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بنابل عن تمسّكها بمبدأ احترام التنوّع والتعدد الذي يثري كل التعبيرات الفنّية والثقافية.
ونشدّد، من جهتنا على حرصنا الكبير والمتواصل على تكريس مبادئ العمل التشاركي بين المصالح والهياكل العمومية على شرط أن تتوفّر في العمل المشترك مبدأ الاحترام لحدود مهام كل طرف من الأطراف.

You cannot copy content of this page