هلال الشابة يرفع قضيتين جديدتين ضدّ وديع الجريء

أعلنت جمعية هلال الشابة اليوم السبت 17 سبتمبر 2022 عن تقديم قضيتين جديدتين ضدّ رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء الأولى في عدم الامتثال لما أمرت به السلط القضائية المختصة والتطاول على أحكام محكمة التعقيب والثانية في الفساد المالي والإداري ستقع إحالتها حتما على القطب القضائي الاقتصادي والمالي للتحقيق فيها.
وقالت جمعية الهلال في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية بموقع فايسبوك إنها علمت هذا الأسبوع بتخلي الخبراء عن مُهمّة مراجعة حسابات الجامعة التونسية لكرة القدم وذلك بعد تعذّر إنجاز المُهمّة المذكورة بسبب تقاعس الجامعة عن مدّهم بالوثائق اللازمة ورفضها المُطبق التعامل معهم.
وذكّرت بأن مُهمّة السادة الخبراء هي مُهمّة وطنية أقرّتها وأيّدتها محكمة التعقيب، المحكمة العليا وأعلى سلطة قضائية في البلاد معتبرة أنّ ما أقدمت عليه الجامعة التونسية لكرة القدم، ألا وهو عدم الإذعان (التنفيذ) لما قضت به محكمة التعقيب، يُشكّل جريمة الفصل 316 من المجلة الجزائية الذي يعاقب بالسجن كل شخص لا يمتثل لما أمرت به السلطات القضائية المختصة.
وأوضحت أن رفض تعامل الجامعة التونسية لكرة القدم مع السادة الخبراء وتعطيل مُهمّتهم الوطنية والتاريخية دون وجه حق قرينة إدانة في جانبها ودليل قاطع على خوفها الشديد من اكتشاف السادة الخبراء للتلاعب الخطير بالمال العام والفساد المالي والإداري الذي ينخر الجامعة التونسية لكرة القدم منذ سنوات.
وتساءلت إلى متى سيتواصل جبروت الجامعة التونسية لكرة القدم خاصة أمام صمت هياكل الدولة المُريب فهل أن رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم أقوى من محكمة التعقيب وأقوى من الوزارة وأقوى من الدولة؟
واعتبرت أن أكبر ملف فساد مالي وإداري وأخلاقي في تاريخ تونس هو فساد الجامعة التونسية لكرة القدم.

You cannot copy content of this page