لا داعي للمأذون.. مصرية تثير الجدل بعد عقد قرانها بنفسها (فيديو)

 
انتشر مقطع مصور في الساعات الأخيرة الماضية، يظهر عروسا تعقد قرانها بنفسها، في حادثة أثارت تفاعلا واسعا في مصر ولاقت العروس على إثرها انتقادات عديدة.
وقررت الشابة زينة أشرف أن تؤدي دور المأذون وأن تعقد قرانها بنفسها، وظهرت وهي جالسة إلى جوار زوجها ووالدها، والجدير بالذكر أن العريس يعمل مأذونا شرعيا، الأمر الذي خلق بلبلة واسعة.
وفي الفيديو ظهر والد “البلوغر” أحمد ابراهيم، الذي تولى عقد القران والقيام بكل ما يتعلق بكتابة عقد الزواج والحصول على توقيع العروسين، بينما تولت زينة بنفسها إجراءات الإشهار وظهر زوجها وهو يردد من خلفها الكلام.
وعقب انتشار المشهد المثير للجدل، والذي انقسم على اثره الشارع المصري بين مؤيد للخطوة ومعارض يجد فيها خروج عن العادات والتقاليد، أشار إسلام عامر نقيب المأذونين في مصر إلى أن العقد يعد شرعيا، لاكتمال الشروط الشرعية القانونية وقبول ولي أمر العروسة.
وذكر عامر في حديث مع إحدى القنوات المصرية، أن العريس ليس بمأذون ولا والده أيضًا مشيرا إلى أن والد أحمد ابراهيم يعمل في مكتب أحد المأذونين، ونجله يقوم بمساعدته في هذا العمل.

 

You cannot copy content of this page