ملف باخرة الزيت النباتي.. منظمة “ALERT” تؤكد: الباخرة “Med canary” بقيت تنتظر التفريغ لمدّة 81 يوم وتسببت في خسائر ب 3.5 مليون دينار

 
نشرت منظمة ألارت مساء أمس بلاغ متابعة لموضوع الزيت النباتي المورّد بعد الإشكالية التي طرحتها الشحنة التي وصلت إلى ميناء سوسة قبل أن يتمّ وفق وزارة التجارة رفضها بإعتبارها غير مطابقة للمواصفات.
وأشارت المنظمة إلى أنها ظلت تتابع منذ ذلك التاريخ باخرة ثانية تحت إسم “Med canary” قالت إنها كانت محمّلة بسبعة آلاف طن من زيت الصوجا، قامت بتفريخ ألف طن منها لفائدة شركة خاصة (الإخوة سلامة) قبل أن تعود الباخرة إلى البحر في إنتظار تمكن ديوان الزيت من تأمين مستحقاتها في سعر الستة آلاف طن المتبقية والتي تعود إليه.
وأضافت أن الباخرة المذكورة ظلّت تنتظر في البحر 81 يوما هو ما كبّد تونس خطايا تأخير تقدّر بأكثر من 3.5 ملايين دينار أي بمعدّل 43 ألف دينار يوميا، ثم تم خلاص الشحنة وتفريعها في الميناء.
وفي تعليق على بلاغ وزارة التجارة الذي بررت فيه منذ فترة عدم تفريغ شحنة زيوت نباتية نظرا لعدم مطابقتها للمواصفات إستغربت المنظمة كيف فسدت تلك الشحنة في حين لم تبق في البحر سوى أسبوعين والحال أن ديوان الزيت إقتنى شحنة الباخرة الثانية رغم بقاءها قرابة 3 أشهر في البحر.
كما نشرت المنظمة صورا ووثائق على سبيل الرد على وزارة التجارة وهي كالتالي:

You cannot copy content of this page