صفاقس : تمثال الشهيد شكري بلعيد يثير غضب التونسيين

 
أثار النصب التذكاري الذي دشنه الاتحاد العام التونسي للشغل يوم الاحد، للشهيد و القيادي اليساري الذي اغتيل، سنة 2013، شكري بلعيد في ولاية صفاقس غضب التونسيين .
واستنكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي ،التمثال معتبرين أنه لا يشبه بلعيد، و عبر اخرون عن صدمتهم بسبب تغيير الملامح و تشويه الشهيد شكري بلعيد.
وقال الاعلامي سمير الوافي “دفعوا 80 مليون من المال العام…مقابل تمثال يجسد ويكرم الشهيد شكري بلعيد…فكانت النتيجة : ملامح عبد الكريم الهاروني…!!!
مسكين شكري بلعيد ضيعوا حقيقة إغتياله…وحق دمه…وحق التاريخ…ولم يفلحوا حتى في تكريمه…!!!
 
و في هذا السياق ، أعلن النحات سالم الشعباني، عن نيته التطوع لترميم ملامح تمثال الشهيد شكري بلعيد دون مقابل مادي لكن شرط توفير الإقامة ليومين فقط.
وقال الشعباني في تدوينة على حسابه بالفايسبوك ” أنا متطوع لاعادة تشكيل ملامح الشهيد شكري بلعيد الحقيقيةعلى تمثاله بصفاقس. تشكيل المجسم فنيّا جيد واحترافي الخلل الوحيد هو في ملامح الوجه التي لا تشبه شكري”.
وأضاف ”عملية الترميم سهله تتطلب معدات بسيطة لا تكلف اكثر من 1000 دينار. شرطي الوحيد هو ازالة المجسم من القاعدة لعدم قدرتي في هذه السن على التسلق. لا اطلب مقابلا غير الاقامة ليومين فقط”.
وكان الأمين العام لاتحاد الشغل، نور الدين الطبوبي قد دشن بنفسه التمثال وألقى كلمة اعتبر فيها أن بلعيد ”كان أيقونة العمل الحقوقي والسياسي والاجتماعي في البلاد، وكان ويحذر من العنف، كما كان يبحث عن الوحدة من أجل جبهة وطنية تقدمية حقيقية تؤمن بتونس وبالإنسان وكان يبحث دائما عن تونس أخرى“، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام محلية.

You cannot copy content of this page