إسرائيل تستضيف مسابقة ملكة جمال الكون بمشاركة مغربية وإماراتية

 
كشفت رئيسة منظمة ملكة جمال الكون باولا شتوتغارت أن مسابقة هذا العام التي ستقام في فلسطين المحتلة في ديسمبر/كانون الأول المقبل، ستشهد مشاركة الإمارات العربية المتحدة للمرة الأولى في تاريخها، كما أن المغرب سيعود للمشاركة بعد غياب لنحو 40 عاماً.
وقالت شتوتغارت، في حديث إلى صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية: “ستكون إسرائيل هي موضوع العرض، والمتسابقات سيقُمن بجولة إلى مواقع” مثل البحر الميت والقدس المحتلة، “على أمل دمج مقاطع من زيارتهن في البث”. وهو تصريح يزيد من علامات الاستفهام التي طرحت حول تنظيم هذه الدورة من المسابقة، إذ علت أصوات تتهم المنظمة التي تشرف على هذ الحدث بالسعي إلى تحسين وتلميع صورة الاحتلال.
وأعلن الموقع الرسمي لمسابقة ملكة جمال الكون في المغرب عن مشاركته في النسخة السبعين المقامة هذا العام في دولة الاحتلال الإسرائيلي.
وقال الموقع في مقطع فيديو نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي: “بعد أربعة عقود عاد المغرب، سيتم اختيار شابة مغربية لتمثيل بلدها في مسابقة ملكة جمال الكون، وقد تكونين أنت ملكة جمال الكون التالية”.
خبر تنظيم المسابقة في الكيان الإسرائيلي لم يمضِ من دون إثارة موجة من الغضب.
وكان على رأس المنتقدين ماندلا مانديلا، حفيد رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا، الذي انتقد تنظيم المسابقة في دولة الكيان ودعا إلى مقاطعتها.
ودعا مانديلا الفائزات السابقات في مسابقة ملكة جمال جنوب أفريقيا إلى مقاطعة الفاعلية احتجاجاً على “الاحتلال والمعاملة القاسية للفلسطينيين”، مؤكداً أنه “لا يوجد ما هو جميل في الاحتلال والتمييز المؤسسي ضد الشعب الفلسطيني”.
وتابع أن “احتلال الفصل العنصري الإسرائيلي لا يقل خسة عن نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا. استجاب العالم لدعوتنا للوقوف في تضامن عالمي ضد نظام الفصل العنصري. والآن نُكرر دعوتنا لمقاطعة حملات الفصل العنصري في إسرائيل وفرض عقوبات عليها”. 
 
 

You cannot copy content of this page